رأينا و رأيهم

كرامي: المطلوب مخارج سريعة لعودة مجلس الوزراء للانعقاد

اعتبر عضو “اللقاء التشاوري” النائب فيصل كرامي في حديث مع “نداء الوطن” أنّ “وضع الحكومة غير سليم والمفروض ايجاد المخارج السريعة لعودة مجلس الوزراء الى الانعقاد والعمل لأن الوضع الحالي يجعل هذه الحكومة وكأنها مستقيلة تصرّف الأعمال”.ورأى كرامي أنّه من “المرجح أن تجرى الانتخابات النيابية في شهر أيار لأنّ هناك اتجاهات دولية لا يستطيع اللبنانيون تجاوزها وهي تريد لهذه الانتخابات أن تتم في موعدها. لست من محبّذي نظرية المؤامرة ولكن أخشى أن يجد الراغبون بتأجيل هذه الانتخابات مبرراً لهذا التأجيل من خلال تفاقم وباء كورونا ووصول عدد المصابين الى الآلاف يومياً مما يجعل من هذا المبرر امراً منطقياً لتأجيل الانتخابات”.ويقول إنّه “على الرغم من خلافاتنا السياسية مع “تيار المستقبل”، لكننا نعتبر أنّ استمرار “التيار” في العمل السياسي هو أمر ضروري انطلاقاً من ايماننا بفضائل التعددية لا سيما في البيئة السنية… ولكن من الغرائب أن يقع بعض الضليعين في أدب التملّق في خطيئتين، الأولى خطيئة الاهانة والثانية خطيئة التزوير”.ويرى أنّ اعتبار “غياب الحريري عن الساحة السياسية اللبنانية قد يعني انهيار الطائفة السنية وتسليمها لداعش وفاحش ومراهقين، هو اهانة موصوفة للطائفة السنية التي كانت على الدوام ولّادة رجالات صنعوا الاستقلال اللبناني وبنوا دولة المؤسسات وحافظوا على وحدة لبنان”، كما يرى أنّ “اعتبار أنّ لبنان بلا الحريري سيكون مهدّداً بفقدان وحدته ووحدة الطائفة السنية باعتبار أنّ الحريري هو التسووي الوحيد وهو المعتدل الوحيد وهو سيد التنازلات الوحيد، هو التزوير بعينه وهو الغاء غير لائق لكلّ رجالات الطائفة السنية الكبار بمن فيهم الشهيد رفيق الحريري، ولا أظنّ أنّ الرئيس سعد الحريري يقبل مثل هذا الكلام اللهم إلّا في دعاية انتخابية حماسية لا قيمة فعلية لها”.

وأشار كرامي إلى أنّ “الأزمة مع المملكة العربية السعودية التي تصاعدت وتحوّلت الى أزمة مع دول الخليج هي تعبير وتجسيد للفشل الذريع للديبلوماسية اللبنانية وللحكومة اللبنانية وكيفية تعاطيها مع هذه الازمة منذ اللحظة الاولى”، لافتاً إلى أنّ “التصرف الوحيد العاقل الذي كان يجب المسارعة للقيام به بعد تعبير السعودية عن استيائها وغضبها، هو الاستقالة الفورية للوزير جورج قرداحي، وفي حال امتناعه، كان على رئيس الحكومة أن يمهل القوى السياسية المعنية ست ساعات لتأمين استقالة قرداحي… أو استقالة الحكومة”.

المصدر
لبنان24

أخبار مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى