Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
شؤون لبنانية

عون تلقى برقيتي تهنئة بالاستقلال من البابا فرنسيس ورئيس فلسطين.. هذا ما جاء فيهما

جدد البابا فرنسيس تعلقه بلبنان واللبنانيين وبدور وطن الارز الفريد في الشرق الاوسط، وقدرته على تخطي الانتماءات الطائفية للسير نحو شعور وطني مشترك.
 
موقف البابا جاء في برقية وجهها الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمناسبة عيد الاستقلال، جاء فيها: “ان العيد الوطني للبنان يعطيني الفرصة لان أتوجه الى فخامتكم والى مواطنيكم بأطيب التهاني. ان مشروع امتكم قائم على تخطي الانتماءات الطائفية للسير معا نحو شعور وطني مشترك.
 
انتم تدركون مدى تعلقي الخاص بلبنان وابنائه كما بدوره الفريد في الشرق الأوسط. من هذا المنطلق اطلب من الرب القدير ان يدعم مسيرتكم على الدرب الصعب والشجاع في خدمة الخير العام. ومع هذا الدعاء استمطر على فخامتكم وكل أبناء وطنكم بركات العلي القدير”.
 
رئيس دولة فلسطين
وللمناسبة نفسها، تلقى الرئيس عون برقية تهنئة من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أكد فيها “الحرص على العمل سويا من اجل اثراء العلاقات الاخوية والتاريخية”، مقدرا “مواقف لبنان الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته ونضاله المشروع من اجل استعادة ارضه ومقدساته ونيل حريته واستقلاله”.
 
وجاء في البرقية: “يسرنا في غمرة احتفالكم بحلول الذكرى الـ78 لاستقلال الجمهورية اللبنانية المجيد، ان نرفع لفخامتكم، باسم دولة وشعب فلسطين وباسمي شخصيا، ومن خلالكم لحكومة وشعب لبنان الشقيق، بأسمى عبارات التهاني الاخوية، وندعو الله تعالى ان يعيد هذه المناسبة على فخامتكم بالصحة والسعادة والتوفيق، وعلى الجمهورية اللبنانية وشعبها الشقيق بتحقيق المزيد من الاستقرار والرخاء.
 
نؤكد في هذه المناسبة الهامة حرصنا على العمل سويا من اجل اثراء العلاقات الاخوية والتاريخية التي تربط بلدينا والتي نفخر بها كثيرا لتحقيق المزيد من التعاون المثمر لصالح شعبينا. ونقدر عاليا مواقف الجمهورية اللبنانية الشقيقة بقيادتكم الحكيمة الداعمة لشعبنا وقضيته ونضاله المشروع من اجل استعادة ارضه ومقدساته ونيل حريته واستقلاله”.
 

أخبار مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى