أبرزشؤون اقليمية ودولية

روسيا تحبط عملية إرهابية أوكرانية تستهدف تفجير خط أنابيب الغاز العابرة إلى تركيا وأوروبا

أبلغ جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عن منع حدوث هجوم تخريبي إرهابي على خط أنابيب الغاز “ساوث ستريم”أو  “السيل الجنوبي”. وقال جهاز الأمن في بيان، اليوم الخميس، إنّه “نتيجة لجملة من إجراءات البحث والتحري، تمّ منع محاولة من قبل الأجهرة الخاصة الأوكرانية لارتكاب عمل تخريبي إرهابي على خط أنابيب الغاز ساوث ستريم، والذي يتمّ عبره تنفيذ إمدادات الطاقة إلى تركيا وأوروبا”.

وأفاد جهاز الأمن الفيدرالي باعتقال مواطنين روس “متورطين في إعداد الهجوم الإرهابي وتمويله”.

ووفق تقرير الجهاز فإنّه “تمّ ضبط 4 ألغام مغناطيسية، و4 كيلوغرامات من البلاستيد، ومعدات تفجير، و593 ألف روبل وأجهزة اتصالات،تحتوي على مراسلات ومفاوضات مع مشرف من الأجهزة الخاصة في أوكرانيا، وتعليمات لتجميع وتركيب عبوّة ناسفة، وكذلك تحويل الأموال وإحداثيات مكان الانفجار في مقاطعة فولغوغراد”.

هذا وفتحت إدارة التحقيقات التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي قضية جنائية بموجب مواد القانون الجنائي الروسي 30 و205 (التحضير لعمل إرهابي) و205.4 (تنظيم خلية إرهابية والمشاركة فيها) و222.1 (حيازة المتفجرات أو الأجهزة المتفجرة أو نقلها أو بيعها أو تخزينها أو حملها بشكل غير قانوني).

الجدير بالذكر أنّه وقعت هجمات تخريبية متزامنة على خطي أنابيب تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا، “نورد ستريم 1” و”نورد ستريم 2″، في 26 أيلول/سبتمبر  الماضي، في الوقت الذي يواجه قطاع الطاقة في أوروبا أزمة غير مسبوقة، وارتفاعاً في أسعار الكهرباء والغاز، ولاسيّما بعد بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا وفرض العقوبات الغربية على روسيا. واتهمت روسيا الغرب بالوقوف وراء الحادث.

أخبار مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى