أبرزشؤون اقليمية ودولية

تركيا تكثّف قصفها على سوريا

قال مراسل الجزيرة في سوريا أن المدفعية والطيران الحربي التركي كثفا قصفهما لمواقع ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية شمال وشمال شرق سوريا، في حين قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس الأربعاء إن الضربات الجوية التركية تهدد سلامة الجنود الأميركيين، كما قرر العراق إعادة نشر قواته على الحدود مع تركيا.

وذكر مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر محلية في سوريا أن القصف المدفعي والجوي التركي استهدف مناطق واسعة، شملت المالكية والقامشلي (محافظة الحسكة)، فضلا عن محافظتي الرقة وحلب.

وقال القائد العام لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي -في لقاء مع وسائل إعلام محلية- إنها المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش التركي مناطق شمال وشرق سوريا بهذا العمق والمسافة.

وأضاف عبدي أن قواته تأخذ على محمل الجد إمكانية شن الجيش التركي عملية برية جديدة داخل سوريا في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وذكر الإعلام التابع لما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية أنه منذ بدء الضربات الجوية التركية قبل 4 أيام قتل 11 مقاتلا من مقاتلي الوحدات الكردية.

وكانت أنقرة قالت إن حملتها الجوية على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وعلى مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، تأتي ردا على تفجير إسطنبول الذي وقع في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، والذي أودى بحياة 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين.

واتهمت تركيا حزب العمال ووحدات حماية الشعب الكردية (المكون الرئيسي لقوات سوريا الديمقراطية) بالوقوف وراء التفجير، وهو ما ينفيانه. و

أمس الأربعاء، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصميم بلاده على التحرك لتأمين حدودها الجنوبية مع سوريا، مجددا اتهامه لقوى دولية بعدم الوفاء بوعودها بشأن الضمانات الأمنية، في إشارة ضمنية إلى الولايات المتحدة وروسيا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن سكان في مدينة القامشلي أمس الأربعاء أن انفجارا كبيرا وقع داخل محطة القطار القديمة شمال المدينة، كما قصفت طائرة مسيرة سيارة عند المدخل الشمالي الغربي للقامشلي.

أخبار مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى