رأي عام

القرداحي يستقيل ويتمنى ان تكون استقالته حلًا للعلاقات مع السعودية

أعلن وزير الاعلام جورج قرداحي، استقالته، اليوم، في مؤتمر صحافي، قائلًا “إني قرّرتُ أن أتخلّى عن منصبي الوزاري لأنّ لبنان أهمّ منّي ولا أقبل أن أُستخدم كسببٍ لأذية اللبنانيين في دول الخليج فمصلحة بلدي وأحبائي فوق مصلتحي الشخصية”.

وأردف “قصتي أصبحت معروفة ولا داعي لتكرار التفاصيل والتطورات التي رافقتها”، مؤكدًا أن “الناس بأكثريتهم في لبنان وحول العالم كانوا يطالبونني بعدم الاستقالة”.

وأوضح سبب رفضه للإستقالة في البداية، قائلًا “إني رفضت الاستقالة امام هذا الظلم الجائر لأقول إن لبنان لا يستحق هذه المعاملة”.

وأضاف “فُتحت عليّ حملة شعواء في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مصوّرةً ما قلتُه وكأنّه جريمة بحقّ السعودية وسرعان ما انتقلت هذه الحملة إلى الخليج ووسائل إعلامه وهذه الحملات المسعورة التي تتضمّت الكثير من التطاول عليّ وعلى عائلتي أزعجتني”.

وتابع قرداحي “حرب اليمن لن تستمرّ إلى الأبد وسيأتي يوم ويجلس فيها المتحاربون على الطاولة وأرجو يومها أن يتذكّروا أن رجلاً من لبنان طالب بوقف الحرب في اليمن محبّةً باليمن والخليج ولبنان”.

وتمنًى قرداحى أن تفتح استقالته “الكوّة في الجدار نحو علاقات أفضل مع دول الخليج وبقائي في هذه الحكومة أصبح عبثيًّا لأنّني مُطالَب بالاستقالة لذلك أصبح من الأفضل أن نترك مجالاً للمساعي الأخرى”.

وكشف أن “ميقاتي لديه ضمانات بأنّ الرئيس الفرنسي سيفتح الحوار مع السعوديين حول العلاقة مع لبنان ولذلك فاتحني بالموضوع”.

وردّ على سؤال عمّا إذا كان مرشّحاً للإنتخابات النيابية المقبلة: “ما بعرف”.

وختم مؤكدًا أنه لم يستجب لـ”حزب الله” وقال: “أنا قيّمتُ الموقف بعد كلام ميقاتي واستخلصتُ النتيجة وقرّرتُ أنّه يجب إعطاء فرصة”.

المصدر
السياسة

أخبار مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى